الرئيسية > الإيمان والكفر > لماذا لا أؤمن بالله

لماذا لا أؤمن بالله

أستطيع أن أقول وبكل صراحة، أني غير مستعد للموت من أجل أفكاري. فالأفكار وحتى المعتقدات من الممكن أن تتغير، فقط عندما تتوفر الظروف الملائمة لذلك. أنا الآن أرفض الإيمان بالله. لا يمكنني أن أعتقد في وجوده. ولكن هذا لا يعني أني أؤمن بعدم وجوده، فعدم الإيمان بوجود شيء لا يعني بالضرورة الإيمان بعدم وجوده. يعني باختصار لا يوجد سبب مقنع واحد يجعلني أؤمن بوجود الله. هذا الاعتقاد يسبب الكثير من المشاكل لصاحبه حتى وان كان يعيش في أمريكا وليس في الشرق الأوسط حيث يكون الاختلاف عيبًا، فما بالك بالكفر بالله.

يظن الكثيرين أن الملحدين أو اللادينين لديهم منظومة عقائدية أو تفسير مقنع للوجود. على العكس -ولا ينبغي لي هنا أن أعمم أحكامي الشخصية على بقية الملحدين أو اللادينيين- فأنا لا أهتم مطلقًا بإيجاد تفسيرًا لوجودنا على هذا الكوكب، وجل ما اهتم به هو حياتنا الحالية وما يحدث بعد الموت فلا شأن لي به. كل ما يزعجني هو كل هذه السنوات التي ضيعتها من عمري مؤمنًا بأفكار تافهة وأساطير لا تصلح لأن تكون حواديت ما قبل النوم. وعلى جانب ذلك أحسست ببعض الإحباط عندما خرجت من “حظيرة الإيمان” (لا حظ التسمية) إلى حرية التفكير. لأنه وبصراحة فإن الأديان تعد المؤمنين بها بالخلود. والخلود فكرة جهنمية لا أعرف كيف انطلت على متبعي الأديان أنفسهم مع أن هناك من الأساطير والقصص العديدة التي يأتي فيها الشيطان إلى أحد البشر ويعده بالخلود الأبدي في سبيل أن يتخلى عن روحه. فيتخلى المؤمن هنا لسدنة الأديان عن حياته كلها في سبيل حياة أخرى بعد الفناء.

لا اعتقد اني مؤمن بالفطرة. حتى في أشد حالات التدين التي مررت بها، قد خالطني الشك بطريقة أو بأخرى. دائمًا ما كنت أبحث عن تفسيرات لهذا القصص الدينية وهذا الشكل الدرامي المحكم للأحداث. كما وأن القصص السردية الدينية تأتي على شكل عجائبي خرافي لا يمت للواقع بأية صلة. فترى الملائكة لديها اجنحة عظيمة تسد ما بين المغرب والمشرق. والأجنحة لزوم الطيران وإلا فكيف “ستنزل” من السماء إلى الأرض ثم تعود مرة أخرى؟ وهذا ما بين الحصان والدابة وله جناحان هو الآخر ولابد وأن يركبه النبي لكي يصعد عند الله في سدرة المنتهى وعند عرشه الذي هو على الماء ويحمله ثمانية من الملائكة الشداد العظام، وفي الطريق تحدث له أشياء تعجز أن تقرأها في ألف ليلة وليلة. فقط حاول أن ترسم هذه الصورة في ذهنك وستجد صورة أقرب إلى لعبة الفيديو هذه

7anan.jpg

وهذا ما وصلت إليه في آخر المطاف. أنه إذا أمعنا النظر في كل هذه الأديان لوجدنا ذلك الإله الجبار القادر على كل شيء والعالم بكل شيء يلعب بنا كما يلعب الطفل الصغير لعبة على البلاي ستيشن. وجدتها فكرة ممتازة أن أحاول أن اتقمص دور هذا الإله محاولاً فهم نفسيته وكيف يفكر. وجدت أن الإله كان الله في عونه. فهو يعلم كل شيء، فلا يوجد غموض، وهو قادر على كل شيء، فلا وجود للفشل في حياته. كما أن تحت يديه خزائن الأرض، وهو بذلك ليس بمحتاج، ولديه من الملائكة من يطيعونه بدون التفكير في أوامرهن فلا يوجد له ند أو متحد لإرادته. حتى وإن كان البشر يعصون أوامره فإنه قد علم بذلك مسبقًا ولا يمكن للبشر أن يعصونه إلا إذا أذن لهم هو بذلك، وبذلك يسير الكون كله بمشيئته. حاولت تخيل نفسي مكانه فأصاباني الملل والاحباط. ثم تنبهت إلى ان ما من مخرج من حالة الملل والاحباط هذه إلا أن أبدأ في ارسال الرسل إلى بني البشر الذين لم يتنبهوا بسبب غفلتهم لوجودي، واعد المؤمنين بي بالجنة وأبعث الكافرين بي إلى النار الأبدية عقابًا لهم على كفرهم وليذيقوا بعضًا من عذاب الملل الإلهي اللانهائي هو الآخر. إذن كان لا بد لهذا الإله القدير العليم البصير والوحيد والذي ليس له زوجة ولا أطفال كما قال هو عن نفسه، كان لا بد له من ملهاة تسليه وتملأ عليه وقت فراغه، فخلقنا نحن البشر حتى يتسلى بمعاناتنا على هذا الكوكب الحجري.

ثم افترضت جدلاً ان هذا هو الواقع الأليم وهذا قدرنا الذي أوقعنا في هذه الورطة مع هذا الإله السيكوباتي، وأنه لا مفر من الإيمان به وبخزعبلاته أملاً في النجاة ودخول الجنة مع الأبرار والقديسين والأنبياء وممارسة الجنس لمدة أربع وعشرين ساعة مع قبيلة صغيرة من العذارى والمخنثين. غير ان طلباتنا ستكون مجابة بمجرد أن تطرف أعيننا. وسنملأ بطوننا خمرًا وحليبًا وعسلاً وفاكهة، نتلقى كل هذا ونحن مستلقين على أرائكنا بدون نصب أو تعب. لا مجال في الجنة للقلق أو الخوف أو التساؤل أو حتى التفكير لأن ساعتها ستكون قد انكشفت كل الحقائق فلن نكون في حاجة غلى التفكير في الجنة. وإن كانت كل طلباتك مجابة بمجرد أن تخطر على بالك فلا مجال حتى للأمل. سوف تختفي الكثير من المفردات اللغوية في الجنة لأنه لن يصبح لنا حاجة بها. ستختفي كل الكلمات السلبية وتصبح كل مفرداتنا إيجابية.

افقت وفكرت قليلاً وقلت في نفسي ان هذه الحالة أشبه -بل هي مطابقة- بحالة النشوة بعد سيجارة حشيش أو شمة هيرويين أو حقنة من الماكستون فورت. انها حالة غياب عن الوعي. سوف تنهار مشاعرنا الانسانية -كما عرفناها- في هذه الجنة. ان ما اعرفه عن كوني انسان يتحدد بمعاناتي. ان ما اعانيه هو ما يشعرني يوجودي. أنا لا أريد هذه الجنة الأبدية من تبلد المشاعر والاحاسيس. هذه الجنة سوف تكون مملوءة بما يشبه الروبوتات أو من ذهبت عقولهم. لن يكون هناك بشر، فقط مسوخ على هيئة البشر. وهنا أدركت انه إذا كان هناك بالفعل هذا الكائن الخرافي الذي سيحكم على كل الكافرين به بالعذاب الأبدي، فهذا بالضبط ما اريده. أريد أن أشعر بوجودي. كما أن وجودي هو عذابي الأبديـ وإن كنت سأعذب إلى الأبد فسأكون موجودًا إلى الأبد.

Advertisements
  1. أم عبد الله
    مارس 2, 2008 عند 10:28 ص

    أنت تحب العذاب؟ أنا متأكدة أنك لم تر العذاب الحقيقي، فالناس كلها تلهث وراء الراحة تريد السكن والزوجة والعمل والمرتب الكبير،فإذا توفرت جروا وراء الملذات، أنت تقصد الصراع؟لماذا يرتشي الناس؟ من اجل الراحة؟ الله تعالى يريد ان يدللنا بطاعته فأنا إذا اتبعت اوامره سيدللني وييسر لي احتياجاتي، وليس من باب القسوة وحب السيطرة، انت في عملك هل تستطيع ان تخالف رؤساءك بحجة انهم قساة أم تقول إنها مصلحة العمل ومالهم وهم احرار فيه؟ نحن مخلوقات خلقنا الله ولم ينسانا ولكنه تعالى أمرنا بما يصلحنا ولم يملي علي تحركاتي فانا حرة في كل شيءإلا في فعل الخبائث من خمر وزنا وخنزير وكل ذلك له بدائل، عصائر زواج كما تشاء أولام معروفون النسب يحبونك ويعطفون عليك وتستمتع بصحبتهم ولحوم حلال كثيرة، وأنت تستمتع بعذاب الدنيا، إن شاء الله لو دخلت الجنة ستجد نفسك تحب أشياء وتطلبها ( ولهم فيها مايشتهون) لن تكون روبوتا، الملائكة لايشتهون وماهذا الكلام الذي تقوله لاأؤمن بوجود إله ولكن هذا لايعني انني لاأؤمن بعدم وجوده؟ هل تعني انك تؤمن بوجود إله ولكن لايعجبك حكمه؟ إذا أنت تؤمن بوجود إله، إذن فالامر سهل ماعليك إلا ان تدعوه بأن يأخذ بيديك ويهديك إلى الرشاد وإن شاء الله سيهديك لان الله وحده القادر على الهدى وهو يجيب الدعاء وليس قاسيا

  2. مارس 6, 2008 عند 11:37 م

    أولاً هداك الله ,
    بقولها لك عشان أريح ضميري 🙂
    قلتها حتي لو إتهمتني بالتخلف, مش هم
    قلتها حتي لو إدعيت إني عايش وهم, برضو مش مهم

    المهم أريح ضميري…………..

    -كونك تكتب هنا ,معناه إنك خايف,
    أه خايف ,عارف ليه؟
    لأنك مات جرئش تطلع الشارع و تروح السجل المدني تغير بطاقتك و تقول للناس يا بشر “انا ملحد”

    عشان كدة انت إتحكم عليك بالجبن للأٍسف, و منفسك الوحيد المدونة اللي بتسم بدننا فيها كل فين و فين بكلام لا يقدم ولا يؤئخر 😛

    مشكلنتك إنك بتحب تدلع نفسك,
    مش بتحب الضغوط ولا المسؤوليات , وأشك إنك متجوز أو ممكن تتجوز حتي لو جبيت جوازك مش هايكون وردي زي ما كنت بتحلم 😀

    لأنك مش قد المسؤولية……..
    واحد زي جنابك
    خايف يتحمل مسؤولية عبادة و يلتزم مع إله و رب له فضل عليه في كون إنه عايش أصلاً, إزاي دة تحمل أي مسؤولية ؟؟؟؟

    أنت أصلاً أشك إن لك مبادئ من أساسه, لأن أكيد مبدئك الأساسي
    -قرشي عمي
    -انا وبعدي الطوفان
    -عمر الطاسة و يكش تولع

    يعني من الأخر مبدئك الوحيد مصلحتك و تحقيق اللي نفسك فيه في ساعت ما تطلب و بس

    مفيش مبائ تحارب عشانها
    أو معتقد تضحي لأجله………

    طيب عشان تؤمن بإلاه محتاج إيه عشان تتأكد إن قيه رب ؟

    يعني أنت إيه اللي نفسك تشوفه عشان تعرف إن لك رب خالقك و تعبده أو عالأقل تؤمن بيه ؟؟؟

    ولا أنت أساساً واخدها عند و عارف إن فيه إله بس مالش مزاج تلتزم بدين عشان مش طالبة ؟؟؟

    رد عالأسئلة دي و بس, لو سمحت
    صدقني انا نفسي أعرف بس سبب نفورك من الإعتقاد بوجود إله أو أو بدين يستحق الإتباع و بس

  3. مارس 13, 2008 عند 4:10 م

    أم عبد الله… اعتقد أن الموضوع فلسفي وليس بهذه البساطة. أنا أؤمن بأن الإيمان هو اختيار. من حقي أن أؤمن بالله ومن حقي ألا أؤمن به. لأني أولاً حر في إرادتي وفي تفكيري. أنا أرفض الإيمان بالله ولا أرفضه هو كإله. أنا لا أؤمن بضرورة وجود إله من الأساس. فلا تدخلي نفسك في تشبيهات ليس لها معنى مثل المدير والمرؤوس.

    سوف أبسط لك ما عنيته بأني لا أؤمن بوجود الله ولكني لا أؤمن بعدم وجوده. ولأضرب لك المثال التالي:
    لنفترض أنك واقفة وسط الصحراء تحيط بك التلال من كل جانب، ثم جئت أنا من خلف أحد التلال أصيح بأعلى صوتي تجاهك أطلب منك الهرب لأني رأيت تنينًا ضخمًا ينفث نارًا سوف يأتي من وراء التلة ويهلكنا جميعًا. كل ما لديكي لكي تصدقيني هو ادعائي بمجيء التنين. ترفضين الهرب لأن ليس هناك أي دليل ملموس على وجود التنين.بل انت لا تؤمنين بوجود تنين سوف يأتي من خلف التلة. تريدين على الأقل ان تسمعي صوت زمجرته وهو ينفث نارًا. ولكنك في نفس الوقت لا تقدرين على الجزم بأن التنين غير موجود لأنك لم تصعدي التلة بعد وتنظري ماذا وارءها.

  4. مارس 13, 2008 عند 4:21 م

    الأمير النوبي Nubian Prince

    أنا مش جبان. وأنا مش لازم أموت أو اتسجن علشان أثبتلك اني مش جبان لأني ببساطة ليس لدي أي استعداد لأن أموت من أجل أفكاري لأنها من الممكن أن تتغير في المستقبل. انا لا أعيش أي حالة دوغماتية. وأول ما اعرف ان الداخلية حتسمح انها تشيل خانة الديانة من البطاقة حروح على طول.

    أنت عندك حق جزئي في موضوع المسؤولية، فعلاً انا مش بحب أشيل مسؤولية حد غير نفسي ولو رجع بيا الزمن كنت مش حتجوز. بس أنا دلوقتي متجوز وللأسف بحب إللي انا متجوزها جدًا. ودلوقتي انا قبلت أشيل مسؤوليتها بس اطلاقًا مش حقدر أجيب أولاد وانا عايش هنا. لأني مش حقدر أكدب على ابني أو بنتي وأمثل عليهم التدين علشان المجتمع إللي انا عايش فيه لا يقبل الالحاد.

    أما المبادئ، فهناك مبادئ انسانية يعرفها البشر جميعًا ولا تحتاج لأن تنزل على ألواح فوق جبل في سيناء. ببساطة لا يمكن أن أقتل أو أسرق أو أكذب أو أرتشي أو أقصر في عملي لأني أنا رب نفسي وأنا من يحاسبني.

    أنا أحب الناس والناس يحبونني. أما من لا يحبني فليس لدي أي سبب لأن أكرهه إلا لو تسبب في إيذائي. المتدينيين فقط هم يكرهون في الله. أما سؤالك الأخير انا محتاج إيه علشان أؤمن بالله فدة حكتبه في مقال لوحده.

  5. Ray
    مارس 15, 2008 عند 12:48 م

    Dear lonethinker

    only one question : are u an atheist or an agnostic?

    thank u,

  6. مارس 15, 2008 عند 6:02 م

    Ray

    I really appreciate it. But believe me, I have already been there. Thanx

  7. أم عبد الله
    مارس 16, 2008 عند 3:41 م

    كل العظمة دي وعايز دليل على وجود إله مش عاجبك البحر والسماء والأرض التي نحيا عليها المعلقة في الهواء كل ده مش عاجبك وعايز نفخة تنين طيب الشياطين ماهي موجودة ولانراها واكثر ناس أحست بها ورات تأثيرها الملحدون لأنهم لايذكرون اسم الله والاحلام التي تراها في منامك ألاتدل على وجود الله وعلى وجود عوالم اخرى، ليس من الضروري ان تجد تفسيرا لكل شيء حتى تؤمن ولكن يكفي بعض الادلة والباقي سوف نعرفه بعد الموت، فهذه الحياة قصيرة جدا، وذاق الانسان فيها الراحة والعذاب لكي يدرك قيمتهما في الآخرة ويعمل للآخرة،”سنريهم آياتنا في الآفاق وفي أنفسهم حتى يتبين لهم انه الحق” سترى آيات الله ولكن لاتنكرها فالملحد يفسرها بالصدفة

  8. أم عبد الله
    مارس 16, 2008 عند 3:59 م

    الله تعالى خلق لك إرادة وشهوات ونظام في الدنيا تتحرك داخله يعني انت حر داخل مملكة الله تعالى تحت مشيئته فإن كنت مستمتعا بالمعاناة فهذا بإذن الله وليس بمشيئتك، الآخرة ايضا لها نظام وحرية في نطاق ماأذن الله لنا به ففي الجنة ستحب وتشتهي ماتريده بإذن الله، فانت وإرادتك وكل شيء خاص بك لايحدث إلابإذن الله ، فانت تحب بإذن الله وتاكل بإذن الله وستموت بإذن الله وسوف تعرف كل شيء بالتفصيل بإذن الله، أما لماذا يحاسبنا الله إن كان كل شيء بإذنه؟ الله تعالى خلق لنا الإرادة وسيحاسبنا على الأفعال السيئة التي اخترناها ولكنه تعالى ترك لنا الحرية بإرادته يعني كان قادرا على ان يشل يدي فلااحركها ولكنه لم يشلها كان قادرا على على ان يكرهني كل الناس بدون سبب ولكنه لم يفعل وإذا فعل يكون لسبب كعقاب،، وعقاب ربنا رحمة لان الظلمة لو لم يعاقبهم الله لعاثوا في الارض فسادا يعن كل ظالم في الارض له حدود يخاف ان يتعداها عندما يتذكر انتقام الله من فلان الذي فعل نفس الفعل وانتقم الله منه ، الدنيا ماشية بنظام استحالة يكون مافيش اله فربما يظلم الظالم في السر ولايعرف به احد وتجد انتقام الله بنفس جنس ماعمله سبحان الله سبحان الله …إلى مالانهاية

  9. Ray
    مارس 16, 2008 عند 7:53 م

    u have already been where?? i don’t get it!
    i don’t understand ur comment

    أنا كنت بأسأل إذا كنت ملحد فعلاً ولا “لا أدريّ”

    وإنت أكيد عارف الفرق

    عموماً،

    أنا كتبتها قبل كدة وقلتها وهأفضل أقولها :

    أنا مؤمن بالله وليّ أسبابي، لكني أحترم كل شخص إستخدم عقله وتفكيره ووصل إلي الإلحاد ((أكتر من)) اللي بيؤمن بالله عن تسليم من غير بحث!

    والإنسان السوي نفسياً دايما بيكون حاطط في ذهنه إحتمال إنه يطلع غلط في إعتقاده، ومفيش إلا يقين واحد..

    الموت!

  10. أم عبد الله
    مارس 16, 2008 عند 10:11 م

    هل انت محتاج أن تشرب ماء البحر كله لتعرف أنه مالح ؟ انظر إلى الطفل المولود وهو خارج من بطن امه يبحث عن ثديها ويمص أي شيء من هداه إلى ذلك؟ والموت وحده يدل على وجود إله وانت تعود إليه ليحاسبك ويكافئك، فالروح تصعد إلى الله ولاتموت بدليل انك تحلم وتشعر وترى وانت نائم

  11. Ray
    مارس 17, 2008 عند 6:05 م

    اسمحلي عزيزي ((المفكر المنفرد)) أن أعلّق علي كلام السيدة أم عبد الله…

    أم عبد الله،
    صاحب المدونة كما هو واضح شخص مفكر يستخدم عقله، ومعظم ردود حضرتك تميل إلي الشاعرية والرومانسية أكثر منها إلي العقلانية..

    ردودك تثبت وجود الله لواحد متلكك لوجود الله مش لباحث محايد!!!

    لذلك أتمني – وذلك حتي لفائدتي أنا الشخصية – أن كل من ينوي أن كتب تعليقاً، فليحاول أن يحترم عقل وتفكير القارئ، ويتجنب اللعب علي وتر المشاعر لأنه لن يجدي نفعاً مع أشخاص إكتشفوا أن لهم عقل!

  12. مارس 17, 2008 عند 9:56 م

    أم عبد الله..

    كما قلت مسبقًا.. ان الدين حاجة انسانية وأفهمها جيدًا. أفهم لماذا لا يتصور المتديين الحياة بدون الأمل الكاذب في الخلود في الجنة.

    ليس لأننا لا نملك الآن تفسيرًا لكل شيء، نحيل عدم اكتمال معرفتنا إلى عوالم وهمية. ليس لأننا لا نعرف بالضبط آلية الأحلام فهذا معناه أن هناك عالم موازي أو أنها تأتينا من السماء السابعة. ولو كان هذا صحيحًا، فمن أين تأتي هلوسات مدمني المخدرات؟ أكيد من عند ابليس. أليس كذلك.

    البحر والسماء والأرض وجبالها وأوديتها كافية بالنسبة لي ولا أرى اطلاقًا أي سبب لأن يكون الكون مخلوقًا. أنا أرى ان الأشياء أكثر منطقية مع كون هو نفسه أبدي.

    كل كلامك الآخر ما زال يفترض اني مجرد مؤمن غاضب أو ساخط. ولأني لست كذلك فلا ينطبق هذا الكلام علي.

  13. مارس 17, 2008 عند 10:05 م

    Ray

    Agnostics are easier to talk religion with. Sometimes, all you need to convert an agnostic is show a religion in a new and a modern packaging. Agnostics left their religions because they felt disconnected and didn’t find what they are searching for in other religions. When they encounter an intelligent theist like your self who can offer them some strong theistic logic, they probably will convert.

    Here the case is different. You are dealing with a radical atheist

  14. أم عبد الله
    مارس 18, 2008 عند 10:19 م

    طالما انت لك عقل ولاتحب الرومانسية بماذا تفسير انتقام الله من الظلمة الذين لايعرف احد انهم ظلمة مثل حرامي لم يكتشفه احد أو نمام او مغتاب للناس بأشياء معينة ثم نجد سخرية القدر حيث يفعل نفس الأشياء وهلم جرا طيب فسر لي سبب اختلاف الموتى شكلهم ورائحتهم بحسب اعمالهم وصلاتهم وقد رايتها بنفسي فسر لي يااخي المنطقي سبب أن يحب شخص فتاة شكلها غير جميل ويكره أخرى جميلة او لماذا تتزوج فتاة غير جميلة وربما لاتتزوج فتاة جميلة طيب لو أحد كرهك من غير سبب ماالعلاج؟ طيب لماذا ينتحر الملحدون ويطمئن المؤمنون لماذا ينجح المؤمن في حياته وأقصد المؤمن التقي المخلص يفتح الله عليه حقا ويعوضه خيرا في الدنيا ويرى نعمة الله عليه؟ والمنافق تضيق عليه الدنيا بما رحبت والله يااخي إن انت سرت على منهج الله سترتاح في الدنيا ولن تخسر شيئا إذا اكتشفت خطأ ماسلكت بعد الموت فأنا لاارى في الالحاد سعادة وياأيها المنطقي كلمني عن حياة واحد ملحد بامانة وانا أكلمك عن حياة مؤمن بامانة وقارن ليس عندي مانع من المناقشة بعقلانية فلتبدأ أعرف اجنبية قالت لي الكون يدل على وجود الله هذا لاشك فيه فدلائله موجودة بوضوح والمؤمن يشعر بها والملحد يسندها للصدفة
    الالحاد يؤدي الى الجنون لو انا ملحدة لن اصبر على اي أذى يلحق بي ولكي اصبر على المصائب لكي اعيش في سلام نفسي مع نفسي والىخرين لابد أن ابحث عن أفكار فلسفية تجعلني أرتاح وسأجد نفسي أعود إلى الدين يعني سألف وأدور حول نفسي

  15. أم عبد الله
    مارس 18, 2008 عند 10:40 م

    الكون أبدي والموت هو مرحلة انتقال لحياة اخرى وهلوسة المدمن مما يسمع مما هو مخزون في عقله الباطن اما بعض الاحلام تتنبأ بالمستقبل وبعدين الدين ليس للآخرة فقط ولو كان الدين للآخرة لما وجدت احدا متدينا لان الانسان بطبعه يميل الى اتباع الشهوات ولكننا وجدنا بعقلانية بحتة كل من يتبع شهواته يخسر في الدنيا وجربنا بعض المعاصي التي يستخف بها الناس كالغيبة فرأينا انتقام الله ورأينا ان الدنيا لاتنال بالمعاصي وغنما بالطاعة لذلك نلجأ للدعاء والاستغفار بسبب تجاربنا وتجارب من حولنا اللجوء إلى القوة التي خلقتك ليس معناها الذل وإنما هو سمه شحن للطاقة أستمد قوتي من خالقي وهو يحميني الملحدون لم يشعروا بحماية الله لهم لانهم لم يطلبوها، لو صليت ركعتين وطلبت من الله الحماية سيحميك ولكن اطلبها باخلاص فهو خالقك وهو اولى بك فالعلاقة كلها حب
    طيب لو لم يوفر لي الله الحماية الكافية التي اريدها أستغفر الله على ذنوبي التي تحول بيني وبين الله ليس معنى هذا ان الله يذلك لا وإنما معناه ان الله تعالى خلق الكون بنظام معين فالمعاصي تمنع وصول استجابة الدعاء(قانون) ماذا أفعل هل اموت من الحزن لا الحمد لله يوجد حل إن الحسنا ت يذهبن السيئات اعمل خير أصوم أساعد إنسان ملهوف ..نحن نجهل الكثير فلقد اكتشف العلم الحديث في الغرب أن الكلمات التي نتكلمها لاتختفي وإنما هي موجودة منذ الأزل ، والله تعالى يقول( إليه يصعد الكلم الطيب والعمل الصالح يرفعه) وانا شخصيا عندما تضيق بي الدنيا ادعو الله ان ييسر لي عملا صالحا فيحدث والحمد لله وألاحظ بالتحسن في حالي …والله يابني لاأخدعك فليس بيني وبينك مصلحة

  16. أم عبد الله
    مارس 18, 2008 عند 10:44 م

    العقل مضلل لو قلت لرجل من القرون الوسطى ان الناس سيركبون الطائرات ووصفتها له ووصفت له الغواصات والتليفزيون….الخ لرماك بالجنون

  17. أم عبد الله
    مارس 19, 2008 عند 5:20 م

    أنت تقول إن اليهود حققوا ماجاء في الكتاب المقدس من تجمعهم في فلسطين ألا تعلم ان علامات يوم القيامة اجتماع اليهود في فلسطين ثم نزول المسيح الدجال ثم نزول سيدنا عيسى وقتله اليهود
    المعجزات الواضحة في القرآن أكثر من أن تحصى ولو نزلت بالصريح الصريح لما سكت الملحدون العقليون أمثالك فمثلا (والجبال اوتادا) أثبت العلم الحديث ان الجبل كالوتد وماتحت الارض منه أكبر مما هو فوق الأرض من علامات يوم القيامة طلوع الشمس من المغرب وأثبت العلم الحديث أن الشمس تتزحزح بمقدار معين وبحسابات علمية ستطلع من المغرب وأيضا من علامات يوم القيامة أن يجمع الشمس والقمر وعلميا سوف يحدث ذلك وغير ذلك أكثر من أن يحص ولقد قدم الدكتور زغلول النجار برامج كثيرة بالصور

  18. أم عبد الله
    مارس 19, 2008 عند 5:33 م

    التوراة والانجيل كتب سماوية وحرف منها ماهو متعلق بالتكذيب بعيسى ومحمد لكن توجد أشياء صحيحة فيهما أنت تتكلم كأن المسلم لايؤمن بالانجيل والتوراة الحمد لله الاسلام دين الفطرة والبساطة نؤمن باله واحد وبالكتب السماوية كلها ولانؤمن بان الله له ولد ولا اتى به ليخلصنا فلله الحمد تستطيع انت أن تخلص نفسك مما انت فيه
    ثانيا انت تطلب أشياء مثل التي طلبها مشركو مكة من الرسول مع انك تستطيع ان تطلب من الله ماشئت في الصلاة ويستجاب لك وإذا لم يستجب لك فاستغفر الله اولا
    لى جارة كانت أمها غاضبة عليها وكانت بسبب ذلك تعاني الفقر فكفر ابنها وقال إن الله لايعطيني ماأريد وهو لايعلم سبب معاناته وهو غضب جدته على امه ستقول وماذنبه؟ لو استغفر هذا الشاب ممافعلته والدته وصلى سوف يعوضه الله وهو عبرة لغيره ممن يعق امه فالله خلق الكون بنظام وقوانين منها عدم الاساءة إلى الوالدين

  19. أم عبد الله
    مارس 19, 2008 عند 5:42 م

    ألايكفيك كدليل على الله أن المرء عندما ينجب يجد اولاده يعاملونه نفس المعاملة التي عامل بها أبويه فيقول الاب او الام سبحان الله دين تدان
    بعض الناس ينجبون اولادهم من الحرام أو ينفقون عليهم بمال حرام فلايبارك الله لهم فيهم فيقول سبحان الله
    إن الله خلق السموات والارض بالحق ولن يبارك في أي شيء باطل إلا بالاستغفار والاعمال الصالحة وقيام شهر رمضان الذي يغفر الله فيه الذنوب وهو هدية من الله
    كلمة أخيرة أيها الملحد اطلب من الخالق إذا كان موجودا ان يهديك فعندما أسلم حمزة اشتكى للرسول من بعض الشك في قلبه فدعا له بالهداية، صم ثلاثة أيام وادع الخالق إن كان موجودا أن يشرح صدرك ويهديك
    ادع الله إن كان كتب عليك الشقاء قليمحه وليكتبك من السعداء

  20. مؤمنه
    مارس 19, 2008 عند 6:33 م

    انني لآسف حقا على حالك ..
    ايها الانسان الضعيف …كيف تتجرأ على ربك ؟
    فما هي الروح اذن؟
    وكيف خلقت انت ..هل تطورت من قرد..؟

  21. أم عبد الله
    مارس 20, 2008 عند 10:40 م

    من المحتمل أن تكون يهوديا أو مسيحيا يريد بلبلة الشباب المسلم وإن كنت كذلك فأدعو الله الذي لاتؤمن به أن يمحو صاحب هذا الموقع من الوجود بكن فيكون اللهم آمين

  22. مارس 21, 2008 عند 1:20 ص

    أم عبد الله…

    لقد كتبتي في هذا الموقع أكثر مني أنا نفسي… روحي يا شيخة ربنا يجازيكي. اللهم آمين

  23. أم عبد الله
    مارس 21, 2008 عند 8:41 ص

    ربنا يجازيكي ماأنت مؤمن أهو

    • نوفمبر 28, 2014 عند 5:11 م

      كنت هقولها يعرف ربنا منين

  24. مارس 21, 2008 عند 7:38 م

    و انا مستني الموضوع دة بفارغ الصبر 🙂

    و برضو تاني

    ربنا يهدينا و يهديك و أسف لو كان لساني سليط أو كنت قاسي في كلامي

    انت ملحد لنفسك, طول ما نت ماغلطتش في دين ولا في ربنا الله تبارك و تعالي مش من حقي أحاكمك و كل حقي عليك النصيحة …….

    و أسف تاني لو كنت فظ في كلامي ……

    و منتظر موضوعك للرد علي سؤالي
    محتاج إيه علشان تؤمن بالله ؟

  25. مارس 23, 2008 عند 8:04 ص

    أم عبد الله…
    انا كنت بهزر معاكي … عمومًا سامحتك آلهة الانترنت

    الأمير النوبي….

    لا يوجد داعي للأسف. وأنا لا أستطيع أن اقدم لك وعدًا بأن لا أظهر لديك بمظهر من يهاجم الأديان أو “يزدريها” حسب مصطلحات أمن الدولة. الدين والإيمان فكرة من جملة أفكار البشرية وقد أهال الناس عليها القداسة لضحالتها. أنا قد أحترمك أنت كأنسان ولكن لا أستطيع أن أقدم لك وعدًا باحترام أفكارك على طول الخط. ولكن ان اقتضى الأمر لن أتردد لأدافع عنك لتقدر أن تعبر عن أفكارك هذه.

    كما أني لا أستطيع أن أطالبك بمطلب مشابه بأن تحترم نظرية التطور لدارون لمجرد أني أؤمن بها. أو أطالبك بأن تكون رقيقًا خفيفًا مداعبًا عندما تتناولها بالنقد. على العكس تمامًا فإن أنت قدمت لي ما يهدم هذه النظرية من الأساس فسأكون سعيدًا لأني وقتها سأكون قد ازدت علمًا.

    أما بالنسبة لسؤالك الأخير “محتاج إيه علشان تؤمن؟” فأنا بالفعل قد وضعت جملة بالمطالب حيث يمكنك الاطلاع عليها هنــاك.

    تحياتي

  26. omelamayem
    يونيو 13, 2008 عند 12:21 ص

    الاخ المفكر فلتسمح لي بالرد علي الاخت ام عبد الله .. اولا انا لا اود اطلاقا ان انا قش اي امراه في اي شئ عقلي او علمي فما بالك بموضوع فكري بحن كموضوع الالحاد ؟؟؟
    هيهات ان تصل مع امراه لحل في ذاك الامر .. اعطني مثال واحد لسيده غيرت فكر بشر وارد حتي علي اصحاب الاديان هل من نبيه ارسلها الله منذ بدء الخلق … ولماذا ؟؟؟ الا يثق الله في قدره الحريم ولا الله متحيز للرجال وعنصري مثلي كما يتخيل البعض ويدور في بالهم عني ..

  27. يونيو 19, 2008 عند 4:48 م

    هلا

  28. يونيو 19, 2008 عند 4:51 م

    LoneThinker بدى تحكى مع أم عبد الله من دون تحيزية إلحادية لانو بيكون بيها تهكم عالمتدينين يمنع من تواصل الحوار المثري .. بدنا حوار أكثر هادفية

  29. يونيو 19, 2008 عند 4:53 م

    أم عبد الله .. بدى انو نبرة الحوار تهدا شوى لتفيدينا من دون انفعالية و ليكن الحكم

    ( و إنا أو إياكم لعلى هدى أو في ضلال مبين )

    صح هيك أم عبد الله

  30. أم عبد الله
    يونيو 21, 2008 عند 7:07 ص

    نادين هل أنت حقا تريدين حوارا هادئا ام ان فكرة ما مسيطرة على عقلك ولاتريدين تغييرها مهما كان
    الله تعالى موجود وأراه في كل وقت هذا حقيقة حتى ان اليونانيين القدماء أدركوا ذلك كما تمثل في رواية أوديب ملكا وأدركوا أن القدر أقوى من الإنسان فالإنسان له إرادة وعقل وحرية ولكن القدر له الغلبة ومشيئة الله قاهرة لنا ولكي نصل لمرحلة الطمأنينة الروحية والحصول على مانتمنى لابد من اتباع القانون الذي أراده الله للبشر وهو عدم ظلم الناس والعدل، وأهدأ الناس المؤمنين حقا وهؤلاء لايعلمهم إلا الله يعني ربما تجد فتاة او رجلا شكله مؤمن وهو غير مؤمن فالعبرة بالافعال لا بالمظاهر،الله تعالى خلق ىدم ونفخ فيه من روحه لذلك تجد الإنسان بالفطرة يرتاح ويهدأ في معية الله وفي الصلاة ومناجاة الله تعالى

  31. أم عبد الله
    يونيو 21, 2008 عند 7:19 ص

    u]lعدم إرسال نبية للبشر ليس معناه تقليل من شأن المرأة ولكن الله تعالى خلق المراة بمواصفات معينة ولايصلح ان تجلس المراة وسط الرجال تعظهم وتعلمهم وتسافر معهم في الحروب ليس لغباء منها ولكن لاعتبارات اخرى ويكفي المراة انها تربي الرجل فلايوجد رجل أهطل إلا وراءه ام جاهلة والعكس فأم معاوية بن أبي سفيان كانت تربيه ليكون قائدا وقد كان والله تعالى ذكر في القرآن عقل وحكمة ملكة سبأ وصبر مريم وامرأة فرعون وذكر غباء فرعون وقارون وهامان ووصف من اتبعهم بالفسق وكانوا رجالا، والمراة المؤمنة افضل من الرجل الفاسق والرجل المؤمن يفضل المرأة المؤمنة في القوامة والحماية وليس تفضيل خلقة وإلا لما سمع عمر قول المرأة التي راجعته أو لما سمع النبي رأي أم سلمة

  32. ام عبد الله
    يونيو 22, 2008 عند 5:09 ص

    أين ردي على نادين ياأخي الملحد؟

  33. ام عبد الله
    يونيو 22, 2008 عند 5:10 ص

    أنت حر في نشر ماتريد بموقعك وكذلك الله يفعل مايشاء في خلقه ولله المثل الاعلى

  34. يونيو 22, 2008 عند 2:10 م

    تعليقاتى مش بتوصل؟؟؟؟؟

  35. يونيو 22, 2008 عند 7:03 م

    الاخوة الاعزاء في الانسانية، إن الصبر لمن شيم “المؤمنين”… جميع التعليقات نشرت.

  36. ام عبد الله
    يونيو 23, 2008 عند 11:49 ص

    صدقت والله وجزيت خيرا على النصيحة وندعو الله ان نكون من المؤمنين

  37. ابو عبدو
    أغسطس 15, 2008 عند 11:44 م

    ربما وصلت متاخر الى هذا الموقع
    لكن باعتقادي ان التطرف للافكار موجود عند الادينين
    ايضا كما هو موجود عند سواهم الجميع يتبنا فكرة ويستبسل بالدفاع عنها .
    الهم الوحيد هو ان يكون هناك فكرة

  38. Shinobi Ninja
    نوفمبر 6, 2008 عند 12:49 ص

    Lone thinker
    أنا مش جبان. وأنا مش لازم أموت أو اتسجن علشان أثبتلك اني مش جبان لأني ببساطة ليس لدي أي استعداد لأن أموت من أجل أفكاري لأنها من الممكن أن تتغير في المستقبل. انا لا أعيش أي حالة دوغماتية. وأول ما اعرف ان الداخلية حتسمح انها تشيل خانة الديانة من البطاقة حروح على طول

    كلام جميل جدا !!

  39. mounir
    مارس 15, 2011 عند 8:08 ص

    ادا اردت معرفة الله خد يدك و ضعها في النار مدة ٣ ثوان وان استطعت الصمود-فما درك بربك الدي خلقك من طين 

  40. سبتمبر 11, 2011 عند 8:39 م

    منير:
    ما هذا المنطق يا رجل؟ كيف اتعرف على الله عن طريق وضع يدي في النار؟ وهل تتعرف انت على الحب عن طريق اللعب في روث الماشية؟

  41. سبتمبر 14, 2011 عند 1:17 ص

    حتى تعرف الله
    اولا لازم يكون ليك عقل يفكر تفكير سليم
    ثانيا قراءة القراّن بس بتعمق وفهم وتدبير وادعي الله ينورلك بصيرتك حتى تستطيع تدبر المعاني
    ولو مانفعش معاك كل هذا ادعو صادقا وبقلب ونية صادقة ان تتعرف اليه وعسى ان تصل الى ضالتك
    ولو أحتجت الى محاور بارع من الطراز الاول ابعتلي ايميل
    والتوفيق من عند الله

    • سبتمبر 14, 2011 عند 8:49 ص

      وأزيدك من الشعر بيتًا. الله يهدي من يشاء ويضل من يشاء. سيدي العزيز لو أن الله حق، فقد اختار لكل منا طريقه إما ان نؤمن به أو نكفر به. أنت لا تحتاج إلى العقل لكي تؤمن بالله الخفي، انت فقط تحتاج لأن تكون من القلة التى يختارها هو ليهديها إلى الطريق القويم حسل اللفظ الفرآني. العقل سيدي بريء من الدين.

      أما عن تدبر المعاني وقراءة القران بتدبير وفهم، فكم من ملايين المؤمنين الذين يقرؤون القرآن كنوع من تمارين للرقبة فقط لا غير ولا يفهمون ماذا يقرؤون. وإن فهموا فسيفهمون كيف يفرقون به بين البشر وكيف ينشرون الكراهية والحقد. القرآن لا يصلح إلا لأن يكون كتابًا للموت.

      سيدي أنا لست تائهًا هائمًا تؤرقني فكرة الفناء لأبحث عن مخرج أو حقيقة زائفة. لا يشغل بالي ماذا بعد الموت. دعوتك لي بالدعاء وبنية صادقة لكي اتعرف على الله الخفي تصلح فقط للباحثين عن الوهم الذين ملأهم الغرور للدرجة التي جعلتهم يتخيلون أن الأنسان مركز الكون وأنه لن يفنى مطلقًا لا بموت ولا بغيره. فألفوا بذلك أساطير البعث والحساب والجنة والنار.

      مرحبًا بك هنا للتحاور والنقاش ومرحبًا بكل الناس على اختلاف آرائهم وحتى الشتامين منهم. عمت بكل خير.

      • نوفمبر 28, 2014 عند 5:04 م

        ليس مخالف لارائنا انه كافر

  42. mohammed
    سبتمبر 17, 2011 عند 4:48 م

    فعلا انك لا تهدي من احببت ولكن الله يهدي من يشاء….. امثالك في الحياة كثيرون وقد علمنا جزاءهم من قبل البعث والمضحك والمحزن في نفس الوقت انهم اكتشفوا الحقيقة ولكن في الوقت الضائع. الى هنا ينتهي حديثي معك لأن من واجبي أن انصح حتى لاتكون علي حجة يوم القيامة.

  43. بسام التاجي
    ديسمبر 22, 2011 عند 6:09 ص

    سيد ” لا اعرف من تكون” استطيع ان اقول اننا متشابهين و الشك في كياني هو الاصل و اليقين شبه غير موجود في كل شيئ و يبدو لي بعد معاناه نفسيه عنيفه بأن هذا الاسلوب بالتفكير اعطاني قدره اكبر على رؤية الامور على حقيقتها و بكل ابعادها , و لكنني ايضا اختلف معك , فالموضوع اعقد من من مجرد اؤمن او لا اؤمن , او هذه هي الحقيقه او تلك , هناك ابعاد اجتماعيه و سياسيه و امنيه تجعلنا لا نبتعد كثيرا عن الدين , و هذا لا ينطبق على الدول الاسلاميه فقط بل تشمل الدول العلماسيحيه و ذات الاصول البوذيه ايضا , و قولك : ” أما عن تدبر المعاني وقراءة القران بتدبير وفهم، فكم من ملايين المؤمنين الذين يقرؤون القرآن كنوع من تمارين للرقبة فقط لا غير ولا يفهمون ماذا يقرؤون. وإن فهموا فسيفهمون كيف يفرقون به بين البشر وكيف ينشرون الكراهية والحقد. القرآن لا يصلح إلا لأن يكون كتابًا للموت ” اظن انك بالغت في هذا !!! و استطيع ان انطلق من هذه الجمله في تحليك نفسيا و الوسط الذي عشت به و المصادر التي أثرت بك. هناك الكثير من العائلات الملتزمه دينيا و تواظب على قراءة القران و هم في اعلى مستويات الثقافه و ليس فيهم مما تقول من كراهيه و حقد و موت … ارجو ان تعترف انك اخطأت في هذه الجمله !
    هناك نقطتان عليك ان تفرق بينهما و هذا مهم لفكرك الفلسفي , ان تؤمن بالله – و هو الاسم السامي للاله الواحد- و ان تؤمن بالاديان , هذان امران مختلفان !! تستطيع ان تقفز خطوه للامام ان افترضت ان الاديان ما هي الا محاوله لفهم الله من قبل اشخاص سموا بالانبياء ! و الباب غير مغلق لك انت ايضا , حاول ان تفهم هذا الاله كما شأت و تستطيع ان تقول ” ان هذا الاله لا يتدخل في هذه الحياه و زرع بنا بذور الخير و النفور من الشر و علينا ان نتفاعل مع الخير المغروز في ضمائرنا ” يمكن ان تقول : ” ان الله لم يوزع الرزق بين الناس لانها ليست عادله بل اعطى لكل البشر اجمع رزقا يكفيهم و عليهم ان يتقاسموا هذا الرزق بالعدل بينهم و هذا “العدل” يصبح اكثر عدلا كلما تتطورت عقولنا و نمت احاسيسنا و تبنينا انظمه اقتصاديه اكثر تطورا” , مشكلتي و مشكلتك ليست في الايمان بالله الواحد لكن بالاديان و ان هناك من يريد ان يجبرنا كيف نفهم هذا الاله و كيف نتفاعل معه … فانا مثلك حاولت الهروب من الاديان بالهروب من الله و انكاره … و هذه ليست حكمه , يمكن ان تؤدي بك الى سقوط في اية هاويه بالطريق فبدون الله لا يوجد الرقم صفر في الحساب حيث يمكنك من حساب االابعاد و المسافات- فلا مفر من الله الا اليه – , فكرة المراقبه الالهيه تحث الضمير على البحث عن ما هو حق و خير – و لا اجرد غير المؤمنين به لهذه الصفات – و لكن النصوص الدينيه – قران انجيل توراه – اصبحت اداه للتأويل و ارتكاب ما هو لا اخلاقي بدون الرهبه من المراقبه الالهيه او تانيب الضمير و الغت الرغبه في البحث في ما هو اخير و افضل و أصح. انظر في الانجيل و عيسى يحاول ان يواجه الجفاف الروحي و الاخلاقي عند اليهود و استخدامهم لنص الطلاق في التوراه بان يعطي الرجل المرأه كتاب طلاق اذا اراد ان يطلقها ! هذا النص اوقف قدرة المتدين اليهودي من البحث في اعماق اسباب الطلاق و نتائجها فهذا النص من الله يجيز الطلاق , فاراد عيسى ان يوعي الناس بان الطلاق له ابعاد خطيره و انه يسبب بفقر المطلقه و اجبارها على الدعاره , و لكن النص الديني عولج بنص ديني اخر من قبل المسيح الذي سيتخذ ككلام منزل يجب اتباعه, و تعطل العقل مره اخرى و ان كنا قد خطونا خطوه للامام. دخلت على موضوعك صدفه و اردت ان ادلو بدلوي قبل ان اذهب عند والدي لاحتساء القهوه في صباح هذا اليوم الباكر و … أصبحنا و أصبح الملك لله

  44. مارس 20, 2012 عند 5:33 ص

    أغلب الردود التي رأيتها هي ردود غبية يا ناس سيبوه في حالو وهو إنتم اللي راح تحاسبوه عملية البحث عن وجود الله عملية وجودية كلنا نبحث ونغوص فيها وكلام أم عبد الله ينرفز الإنسان , أنا مثلا مسلم وأأمن بوجود الله عبر إحساس باطني ولما أطلبه أجده

  45. Karema
    مايو 15, 2012 عند 6:34 ص

    يا جماعة لنكن لطفاء مع صاحب الموضوع ، حتى وإن كان مخالف لآرائنا ، أنا أعلم الحيرة التي تمر بها الآن لكن صدقني صدقني حتى لو كان الإله سيئ كما تعتقد هذا لا ينكر وجوده !! كما البشر لماذا نحب البشر حتى بفظاظتهم وأخطائهم وسلبياتهم ولا نحب الله لمجرد وقع علينا ظلم منه !! هناك فرق بين أن تؤمن بالله وأن تؤمن بعقيدة تربطك بالله ! اعتقد أن العقائد مختلف عليها حتى كثير من المسلمين لا يحبون اسلامهم لأنه يقيدهم ويميزهم تمييزا سلبيا عن الاخرين ويجعلهم مضطهدين ، لكن الله موجود ، طبعا موجود ، كيف وجدت أنت ؟؟!! كيف الجنين يأتي ، كيف البحااار العظيمة وجدت ، السماااااااااء العالية بغير اعمدة هذه الطبيعة كلها هل وجدت عبثا ؟؟ الموت !! الموت وحده يشيب الرأس لماذا كلنا نموت ؟؟! إذن هناك أحد يتحكم بنا هو الإله ………. وكثير وكثيرمن الأمثلة إذا تأملت دقيقة اجزم انك ستؤمن بوجود إله وانا متأكدة في قرارة نفسك تؤمن بوجوده لكن تأملك في مصاعب الحياة وبؤسها وشقائها جعلك تستنكره ! لكن هذه ليست حجة لان حتى الكوارث تدل على وجود إله .

  46. sami
    يوليو 7, 2012 عند 3:56 م

    الالم لا تستطيع ان تلمسه او تراه او تذوقه
    فهل هو غير موجود

  47. Chocolate
    سبتمبر 22, 2012 عند 1:05 م

    انا

  48. Chocolate
    سبتمبر 22, 2012 عند 1:12 م

    انا مسلم وكنت اصلي والان اصبحت لا اتقيد بالطقوس الدينية وبدأت اشكك في مسألة المعراج وكيف الانبياء صلوا خلف الرسول وهم “موتى” . وبعدها عرفت بأن السيره والاحاديث النبوية كتبت بعد 200 سنه من وفاة الرسول . وقد ساهم التلاسن والتلاعن بين المذاهب الاسلامية من التقليل بالايمان بالله. فعلا ندعوا الله من سنوات ان ينصف الفلسطينيين ولكن لا تصل دعوانا. فعلا انا محتار

  49. إنسان
    أكتوبر 29, 2012 عند 5:13 ص

    أنا مؤمن بوجود خالق بدليل وجودي ، يعتريني فقط الشك في الديانات لذلك أبحث في ذلك بشكل يومي ، أنا حتى هذه اللحظة مسلم . تقل لي كيف ؟ أقل لك وجدت أمي وأبي مسلمين . أبحث كثيرا لعلي اكتشف بأن الدين لاصحة له ، لماذا ؟ لأنني وجدت فيه تهديدا لي بالنار حتى ولو أمنت به حق الإيمان (( وَإِنْ مِنْكُمْ إِلَّا وَارِدُهَا كَانَ عَلَى رَبِّكَ حَتْمًا مَقْضِيًّا )) . أنا ضعيف لا أطيق العذاب !

  50. waleed
    يناير 8, 2013 عند 2:22 ص

    اشهد ان لا اله الا الله واشهد ان حبيبنا ونبينا وشفيعنا محمد صلّ الله عليه وسلم

  51. waleed
    يناير 8, 2013 عند 2:45 ص

    بجد انا لا استطيع ان اصدق انه يوجد بشر يفكرون بهذه الطريقه.. اتحب العذاب ؟ ! .. ايدل العذاب بالنسبه لك على انك موجود ..!!
    لا حول ولا قوه الا بالله .. حقيقى لا حول ولا قوه الا بالله .. اسأل الله العلى العظيم ان يهديك الى صرطه المستقيم .. وان يضيئ بصيرتك الى الطريق الاصلح ..
    انت..يامن لا اعلم له اسم ..صدّقنى انا مشفق على حالتك .. فحالتك هذه اشبه بحال الشيطان حينما عصى امر ربه عز وجل عندما امره ان يسجد لادم احتراما له ..وقِبل(بفتح القاف وبكسر الباء) ان يعذب ف النار على ان يسجد ويحترم .. ادم ..
    اتعرف من هو ادم .. ؟؟
    سيدنا ادم.. هو والدنا جميعا اول ذكر على وجه الارض الذى انجب من انجب…. من انجبنا
    فسبحان الله.. ابليس رفض ان يسجد لادم ويحترمه وانت الان اشبه بسجودك لابليس واحترامه واحترام رأيه..
    لانه لم يعجبه امر ربه .. وانت الان تفعل مثله .. اتحب ان تكون معه ف النار .. وليعاذ ب الله اتحب ان تعذب فى النار على ان تدخل الجنه.. وتتمتع بنعيمها الدائم… الذى تزعم انت انه مؤقت .. لا .. بقولهالك .. لا نعيم الجنه مش مؤقت .. يعنى بالعقل والمنطق والفكر الى انت بتتكلم عنه..الى قدر يخلق الدنيا ويخلقك ويخلق روحك ويخلق شهواتك ونزواتك ..هيعجز عن انه عز وجل يخلقلك متعه دائمه.. وعزنه وجلاله لن يعجز عن هذا فهو القائل عن ذاته عز وجل* قادر على كل شئ*.. الم تقرأ عن هذه الجمله ف القران الكريم .. الم تفكر فيها وتتأمل فى معانيها..؟ !
    انت فقط تريد ان تتبع شهواتك وتتهرب من تحمل المسؤليه على رأى الاخت ( ام عبد الله )
    راجع نفسك وفكر جيدا وانظر للموضوع من كل وجهات النظر وتأكد انك مش هتلاقى وجه نظر اصدق من وجه نظر الاسلام وبما جاء به نبينا الحبيب اشرف الخلق سيدنا محمد .. صلّ الله عليه وسلم ..
    واسأل الله العلى العظيم (القادر على كل شئ) ان يهديك الى الطريق الصحيح
    ولا حول ولا قوه الا بالله العلى العظيم

  52. Nero
    مايو 20, 2013 عند 2:34 م

    يا جماعة لا للتعصب . أنا كنت مسلم و أصلي… لكن الأن أصبحت مشككا و أظن أنه من حقي البحث عن إجابات . فأنا كنت مسلما لأنني تر بيت على الإسلام أما الأن فلن أكون مسلما إلا عن قناعة

    • Ali
      يناير 19, 2015 عند 4:37 ص

      من منا لا يمر في فترة تشكيك او تساؤل ؟ لقد ذم الله مشركين مكه لاتباعهم دين ابائهم واجدادهم بدون ان يضعو تلك الافكار في الميزان.
      لا اعتقد ان الله يريد منا ان نعطل عقولنا ولاكن في نفس الوقت ان نطلب الاجوبة بقلب صادق ، كثيرون من الناس عانو في الحياة مشردين ومغتصبين وفقراء واناس استغلو واستعبدو، اذا قال لك احدهم اين عدل الله ؟ لماذا يكون قدري ان اعذب في هذه الدنيا بدون ان يكون عندي مخزون ايماني ؟
      ارحمو من كان بينكم من المتسائلين والمشككين ، احتوهم و احترموهم وحاوروهم . هذا الزمان زمان فتن و زمان تقلبت فيه الموازين وضعف المسلمين و كان الغلبة لغيرهم، فكيف لا يشكك الشاب او الشابه في فتره من حياته ويكون ضائع وتائه ؟؟
      اللهم ارنا الحق حقا وارزقنا اتباعه وارنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه.

  53. سبتمبر 6, 2013 عند 4:46 م

    أيها الملحد
    إن كنت قد وجدت السلام فهنيأ لك
    أما أنا فأنا من عائلة مسلمة متدينة ومجتمع محافظ وبيئة مشبعة بالمشايخ والموالد و ماتشتهيه من خزعبلات
    ولكنني لا أعلم حقا هل الله الاسلامي موجود أو غير موجود وليتني أعلم فألحد او اؤمن ولكني أنظر الى الاحاديث والقصص والنبي الذي تزوج بنت ست سنوات والذي شق امرأة الى نصفين ومن تزوج سبايا حرب بعد أن قتل أزواجهم وكيف أنه لم يحرم العبودية ولا يوجد ما هو أمقت منها بالكون وطريقة تحريم الخمر مع أنه برأي العبودية اصعب بملايين المرات من الخمر وصحابة تقتل بعضها طمعا بالخلافة مبشرون بالجنة يقتلون مبشرين بالجنة صدقني لقد فكرت بكل تناقض رأيته بهذا الدين ساعات وساعات وكيف أن المسلم وإن عمل الكبائر والصغائر والذنوب والموبقات ولو قتل وسرق واغتصب وعمل العشرة وذمتها سيدخل الجنة في النهاية أما غير المسلم فسيدخل النار خالدا مخلدا ولو فعل من فعل من خير للناس ( يعني بيل غيتس يلي تبرع بمليارات الدولارات لمراكز معالجة الأمراض والجمعيات الخيرية رح يدخل جهنم خالدا مخلدا وواحد وسخة مقضي عمرو سرقة ونهب وكذب وغش واستغلال و…… إذا كان مسلم رح يدخل الجنة ) أنا تقريبا مقتنع بأنه فيه خالق بس وكلشي بعد هالكلمة عندي في شكوك وشكوك
    وأخيرا عمحاول اتصالح مع نفسي أنو اذا كان فيه اله فأكيد مانو متل ما هالشيوخ مصورينه دموي بحب يعذب ويشوي ويحرق ويدمر أكيد أنه رح يكون غير هالصورة المرسومة بعقولهن المريضة إذا كان هو أمرني شغل عقلي وفكر فيه وهذا الشي يلي عقلي وصلني إلو فمعقول يحاسبني عليه ما بظن يعني أنا من تصميم وصنع الله ويلي بيقول لاء أنت فينك تختار الصح بقلوا غلط أنا أسير عقلي وظروفي و بيئتي وتربايتي وكل هدول مو أنا اخترتهم فأي قرار باخدو أو فكرة بآمن فيها هو محصلة هالأشياء السابقة يلي مالي سيطرة عليها وبما أني من تصميم وصنع الله فأنا غير مسؤول عن خياراتي يعني فينك تمسك آلة حاسبة وتكبس 1 زائد واحد ولما تطلع النتيجة 2 تعصب عالآلة الحاسبة وتكسرها لأنه كان بدك ياها تكتب 5 ماهو يلي مصنعها مبرمجا هيك وهي مالها أي خيار بالنتيجة صحيح هي عمتعمل العمية ولكنها محكومة بظروفها وعقلها وبرمجتها
    وبالأخير ما بعرف مابعرف مابعرف يمكن إي ويمكن لاء

  54. muhmmed
    أكتوبر 16, 2014 عند 6:07 م

    أفضل، أن أؤمن بالله، وعندما أموت اكتشفت أن الله غير موجود…!!
    على أن لا أؤمن بالله، وعندما أموت اكتشفت أن الله موجود …!!

  55. عبد الملك
    نوفمبر 4, 2014 عند 1:54 ص

    الله موجود هذه حقيقه لكن ان يكون شرطك لكي تؤمن به ان تراه فهذا هو المستحيل بعينه لن تراه الا بالجنه حتى لوكفرت وحاربت الله اعتقادا منك ان تنتقم من الله او الحدت معتقدا ان عدم رؤيتك له مبرر لكفرك فلن تفلح وسيكون مصيرك النار اؤمن بالله بالدلائل العقليه ومااكثرها او اكفر ومكانك النار واعتقدا انك معذب نفسيا من خلال هذه الافكار فانت غير مرتاح اليس كذالك ياصmديقي

  56. نوفمبر 28, 2014 عند 4:18 م

    نيرو انك ملحد او نصارى تتخفى ولا الملحد .. لايعنينا . ولن لرد على الملحد والمتشكك بالله من القران لانه كافر
    لى اسئله .. ♥افترض أنك رجعت إلى بيتك فوجدت آثار لأقدام رجل أو أعقاب سجائر, فسألت زوجتك عن تلك الآثار والأعقاب, فقالت لك: (إنها موجودة بالصدفة) هل كنت تصدق ذلك؟ أم أنك تثور ثائرتك وتقول لها: مستحيل أن توجد هذه الأشياء بالصدفة؟
    ♥لو حدثكم إنسان أنه رأى سفينة محملة بالبضائع تكونت مصادفة بغير صانع, وسارت فى البحر بغير قائد, أكنتم تصدقونه؟
    ♥لو طرحتم إناءً كبيراً من الزجاج على الأرض فانكسر, هل يُكوِّن أكواباً صغيرة؟
    ♥لو سكبتم عدة ألوان على ورقة, أتكوِّن منظراً بديعاً؟
    ♥فما ظنكم بهذا الكون المُحكَم البديع, الذى يسير كل شىء فيه بنظام رائع لو اختل لدُمِّرَت الحياة بأكملها؟
    ♥إن أحدكم لو سافر إلى الصحراء بمفرده, ونام بعض الوقت ليستريح, ثم استيقظ وهو جائع, فوجد مائدة عليها طعام وشراب, هل سيمد يده ليأكل قبل أن يتساءل فى نفسه: من أحضر هذا الطعام؟
    فكيف بالكون كله الذى أُعِدَّ لاستقبالنا قبل أن نولَد, شمسه وقمره ونجومه وأرضه وسماؤه… إلخ, وكل شىء فيه له نظامه وقانونه الذى لا يخرج عنه, ألا يوجد لهذه الأشياء خالق؟ وهل هذه القوانين المحكمة صنعتها المصادفة؟
    ♥إننا نؤمن بوجود الكهرباء, ولكن هل نراها؟ نفترض أننا فى مكان ما, والمصابيح مُضاءة والمراوح تعمل, ثم سأل سائل: هل توجد كهرباء؟ ماذا سيكون جواب الحاضرين؟ أمجنون أنت؟ ألا ترى الإضاءة والمراوح وكذا وكذا؟ فقال: أين توجد هذه الكهرباء؟ فقلنا له: إنها فى هذه الأسلاك المُغطّاة, فذهب ليعرى الأسلاك, هل يرى شيئاً؟ ولو وضع يده ليلمسها, ماذا يحدث له؟ إننا نعلم ما أحدثه استخدام الإلكترونيات من ثورة علمية هائلة لم يسبق لها مثيل فى عالم الأقمار الصناعية والحاسبات الإلكترونية والاتصالات الهاتفية والشبكة العنكبوتية (الإنترنت)… إلخ, فهل نرى الإلكترونات؟ هل نرى الجاذبية الأرضية؟ هل نرى المغناطيسية؟ هل نرى أشعة إكس أو الليزر أو الموجات فوق الصوتية؟ أم أننا استدللنا على هذه الأشياء كلها بتأثيرها؟
    ♥إن حواسنا التى خلقها الله لنا ليست مُعَدَّة لإدراك كل المخلوقات, فكيف بإدراك من خلقها؟ سبحانه {لاَّ تُدْرِكُهُ الأَبْصَارُ وَهُوَ يُدْرِكُ الأَبْصَارَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ} [الأنعام:103]
    ثم إنكم تطلبون رؤية الله عز وجل, فلو رأيتموه كيف يكون الاختبار إذن؟ إن الإيمان بالغيب من صُلب عقيدة المؤمنين, فإذا كان كل شىء مُشاهَد, فما فائدة الإيمان؟ فهل يقول أحدٌ: أنا مؤمن بوجود الشمس والقمر أو الليل والنهار؟ إن رؤية الله عز وجل نعيم عظيم, بل هى أعظم من نعيم الجنة, فهل يستحقها المشرك والكافر والفاسق والفاجر؟ {كَلَّا إِنَّهُمْ عَن رَّبِّهِمْ يَوْمَئِذٍ لَّمَحْجُوبُونَ} [المطففين:15] إنها قاصرة على أهل الجنة يتنعمون بها على قدر منازلهم, فأعلاهم منزلة من يرى الله سبحانه وتعالى بُكرَة وعَشيّاً {وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَّاضِرَةٌ{22} إِلَى رَبِّهَا نَاظِرَةٌ} [القيامة:22-23]
    ربما تقولون أيها الملحدون: أنتم يا مسلمون تقولون إن كل شىء من خلْق الله, فمن خلَق الله؟
    فنقول وبالله التوفيق: إن هذا السؤال لا يُطرَح منكم فقط, ولكن الشيطان يوسوس به لبعض المؤمنين, قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “إن الشيطان يأتى أحدكم فيقول: من خلَقَ السماء؟ فيقول: الله, فيقول: من خلَقَ الأرض؟ فيقول: الله, فيقول: من خلَقَ الله؟ فإذا وجد ذلك أحدكم فليقل: آمنتُ باللهِ ورسولهِ” [صحيح الجامع:1656] وقال: “‌يوشكُ الناس يتساءلون حتى يقول قائلهم: هذا الله خلَق الخلْق, فمن خَلَقَ الله؟ فإذا قالوا ذلك فقولوا: {اللَّهُ أَحَدٌ{1} اللَّهُ الصَّمَدُ{2} لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ{3} وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُواً أَحَدٌ} ثم لِيَتْفُل عن يسارهِ ثلاثاً وليستعذ من الشيطان” [صحيح الجامع:8182] وقد جاء جماعة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وقالوا له: إنا نجد فى أنفسنا ما يتعاظم أحدنا أن يتكلم به، قال: “وقد وجدتموه؟” قالوا: نعم, قال: “ذاك صريحُ الإيمان” [صحيح مسلم] وليس معنى ذلك أن الوسوسة صريح الإيمان, ولكن معناه أن استعظام هذه الوسوسة, وعدم قبولها, والتحَرُّج منها, وعدم النطق بها هو صريح الإيمان, أما من لم يجد فى صدره حرجاً منها, ورَضِىَ بها, فهو كالمنافق الذى يُبطِن الكفر ويُظهِر الإيمان, وهو مسئولٌ عنها, فقد قال الله عز وجل: {يَوْمَ تُبْلَى السَّرَائِرُ{9} فَمَا لَهُ مِن قُوَّةٍ وَلَا نَاصِرٍ} [الطارق:9-10] وقال: {أَفَلَا يَعْلَمُ إِذَا بُعْثِرَ مَا فِي الْقُبُورِ{9} وَحُصِّلَ مَا فِي الصُّدُورِ{10} إِنَّ رَبَّهُم بِهِمْ يَوْمَئِذٍ لَّخَبِيرٌ} [العاديات:9-11]
    ولو افترضنا (جدلاً) أيها الملحدون أن أحداً خلَق الله, فستقولون: من خلقه هو أيضاً؟ ثم من خلق الآخر ثم الآخر… وهكذا
    ولكن إلى متى؟ إلى ما لا نهاية؟ فلابد أن يدرك العاقل وجود خالق لم يخلقه أحد, أوَّل ليس قبله شىء, وهذا فى عقيدتنا هو الله سبحانه وتعالى الذى خلق كل شىء ولم يخلقه شىء {لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ{3} وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُواً أَحَدٌ} [الإخلاص:3-4]

  57. نوفمبر 28, 2014 عند 5:15 م

    سؤال للملحد ..وكيف يكون الإنسان ابن هذا العالم وهو يتمرد عليه

  58. نوفمبر 28, 2014 عند 5:37 م

    إسماعيل أحمد أدهم
    واليوم نعرض لأحد الملاحدة المعاصرين وليس لنـا غـاية إلا تبينـان مواطن الخطل ومعاطن الخلل في فكره ومصادر ثقافته وتنشئته …. وإسماعيل أحمد أدهم هو أحد هؤلاء الشواذ في تاريخ أمتنـا وُلد بتركيـا وأعلن إلحـاده ومات بمصـر سنة 1940 ميلادية وكان ملحدا شهيرا حصل على الدكتوراة في الرياضيات من موسكو وصنف كتبا كثيرة
    ولكن دعونـا ننظر لماذا هو ملحد ؟
    يقول إسماعيل أحمد أدهم :- (فقد كان أبي من المتعصبين للإسلام والمسلمين ، وأمي مسيحية بروتستانتية ذات ميل لحُرية الفكر والتفكير، ولا عجب في ذلك فقد كانت كريمة البروفيسور وانتهوف الشهير. -1- )
    ويقول :- (عِشت أيام طفولتي حتى أواخر الحرب العظمى مع شقيقتي في الأستانة ، وكانتا تُلقناني في تعاليم المسيحية وتسيران بي كل يوم أحد الى الكنيسة -2- .)

    وهنا خلل لا يخفى … وإشكالية واضحة أصابت عقله إذ كيف يجتمع في عقل طفل إيمان بالله الواحد الأحد وإيمان بأقانيم ثلاثة وتثليث وتجسيد .
    ويبدو أن صاحبنا كان سعيدا بهذا الخلل الفكري فأراد أن يضيف لخلله خللا آخر أشد عمقا وأكثر تأثيرا على عقيدته وفكره المستقبلي يقول إسماعيل أدهم :- (وفي هذه الفترة قرأت لداروين أصل الأنواع وأصل الإنسان وخرجت من قرائتهما مؤمنا بالتطور. وقرأت مباحث هكسلي وهيكل والسر ليل وبيجهوت .. وانكببت أقرأ في هذه الفترة لديكارت وهوبس وهيوم وكانت ، وأنا لم أتجاوز الثالثة عشرة من سنى حياتي . ولكني لم أكن أفهم كل ما أقرأه لهم . وخرجت من هذه الفترة نابذا نظرية الإرادة الحرة ، وكان لسبينوزا وأرنست هيكل الأثر الأكبر في ذلك -3- .)

    كتاب أصل الأنواع الذي قرأه صاحبنا يقول عنه جوزيف ستالين الملحد الشهير رئيس روسيــا :- ( لقد كنت أنوي أن أصير قسيسا إلى أن قرأت كتاب أصل الأنواع لتشارلز داروين فأعلنت إلحادي وتركت الكنيسة .) ويقول ماو تسي تونج رئيس الصين كلامـا قريبا من ذلك

    إن كتاب أصل الأنواع الذي يقول بخديعة التطور الكبرى كان له مفعول السحر في القرن التاسع عشر يقول العالم السويدي Soren Lovtrup :- ( يوماً ما ستوصف الأسطورة الداروينية بأنها أكبر خدعة في تاريخ العلم -4- .)
    والآن لننظر إلى مدى مصداقية وانصاف صاحبنا في البحث يقول اسماعيل ادهم :- ( ولكن ما معنى الصدفة والتصادف ؟ يقول هنري بوانكاريه في أول الباب الرابع من كتابه :“Science et Methode”في صدد كلامه عن الصدفة والتصادف :” إن الصدفة تخفي جهلنا بالأسباب ، والركون للمصادفة اعتراف بالقصور عن تعرف هذه الأسباب ” .) إنه كلام هاديء محترم يقتبسه صاحبنا والآن لنقرأ رد صاحبنا على هذا الكلام يقول في خاتمة رسالته لماذا أنا ملحد ردا على هذا الاقتباس:- ( أما أنا شخصيا فلا أجد هذه الصعوبة إلا شكلية ، والزمن وحده قادر على إزالتها ، ومن هنا لا أجد بدا من الثبات على عقيدتي العلمية والدعوة إلى نظريتي القائمة على قانون الصدفة الشامل الذي يعتبر في الوقت نفسه أكبر ضربة للذين يؤمنون بوجود الله.)
    صراحة هذا رد مُدهش فأين هي حججك العلمية …. يا إسماعيل أدهم ثم ما هذا المستقبل الذي تُعلق عليه كفرك ؟

    نعود لصاحبنـا وقد تحولت الآن فكرة الإلحـاد في ذهنه إلى عقيدة ومذهب يدافع عنهمـا يقول صاحبنا :- (في الأستانة درست الرياضيات وبقيت كذلك ثلاث سنوات وفي هذه الفترة أسست (جماعة نشر الإلحاد) بتركيا وكانت لنا مطبوعات صغيرة -6- .)
    وبعد أن عاد لمصر كان يعاني من نفس الداء وبدأ يجمع الأموال ويعلن عن عنوان منزله في كتبه ( شارع موشطي باشا رقم 23 اسكندرية -7- .) لقد صـار الإلحـاد داءا يسري في جسده كله حتى ملأ جوانحه فقرر التخلص من حياته ..!!

  59. نوفمبر 28, 2014 عند 5:39 م

    نهاية ملحد :- اسماعيل أدهم
    وبعد أن ذاق اسماعيل أدهم طعم الإلحـاد ودخل هذا العالم المرعب المخيف تظـاهر أنه سعيد وأنه مستمتع بإلحاده وبحياته وقال :-
    ( فأنا ملحد ونفسي ساكنة لهذا الإلحاد ومرتاحة إليه ، فأنا لا أفترق من هذه الناحية عن المؤمن المتصوف في إيمانه -8- )
    وتقريبا كل ملحد يقول لك ذلك فهو سعيد والدنيا لونها بمبي وهذا في الظاهر بينما هؤلاء يعانون سقما شديدا وهلعا رهيبا وقلقا عجيبا ولم تظهر الفلسفات العبثية والتشاؤمية السارترية إلا من تحت رؤوس الملاحدة ولذلك لم يكن غريبـا على صاحبنا الذي يقول أنه سعيد ومبتهج أن ينتحـر.

    نعم لقد قرر اسماعيل أدهم أن ينتحر ففي مساء الثالث والعشرين من شهر يوليو عام 1940م وُجدت جثة إسماعيل أدهم طافية على مياه البحر المتوسط وقد عثر البوليس في معطفه على كتاب منه إلى رئيس النيابة يخبره بأنه انتحر لزهده في الحياة وكراهيته لها، وأنه يوصي بعدم دفن جثته في مقبرة المسلمين ويطلب إحراقها!!

    نعم لقد انتحر صاحبنا ابن التسعة والعشرين ربيعا وهو في ريعان الشباب وامتلاء الطاقة والأمل .. لقد قتله الإلحـاد

    إسماعيل أدهم الحاصل على الدكتوراه في الرياضيات من موسكو.. المتقن لست لغات
    .. الذكي الألمعي كما يقول أحمد حسن الزيات ماذا قدم هذا الألمعي لأبنـاء جيله ؟
    هل قدم كتابا واحدا يخدم به أمته في الرياضيات هل وضع مصنفا لترجمة علمية عن الكتب الغربية ؟
    لم يضع إلا ما تضعه البعير من السقم …. لم يضع إلا كتابات تهجم على أمة الإسلام لقد باع قضية أمته وصار كأمثاله عبئا على أمتنا وعلى نهضتنـا يقول الشيخ محمد الغزالي رحمه الله باكيا حال المثقفين الذين خانوا الأمانة المناطة بأعناقهم :-
    ( إن هؤلاء الشباب الذين نُرسلهم للغرب ليكملوا نقصنا في العلوم التجريبية فإذا الذاهب إلى موسكو يعود بفكر ماركسي .. والذاهب إلى واشنطن يعود بفكر إنحلالي تبشيري .. والعلم النافع القليل الذي حصل عليه هؤلاء سرعان ما يتبخر .. ويبقى السُم .. إن المرء إذا وهى دينه يُقاد من بطنه وفرجه أكثر مما يُقاد من عقله وضميره وتلك حالة مبعوثين كثيرين …. إننا نُحـــارَب من أبناء من بني جلدتنا ويتكلمون بألسنتنا ….. لقد رأيتُ أشخاصا من هؤلاء يدَّعون الإلحاد ويكفرون بالأديان وظننت أنهم قد قضوا دهرا بين الأديان ينقبون غورها ويبحثون مناهجها واستدلالاتها فإذا هم أحداث لا يعرفون من الدين إلا إسمه ولا يعرفون من الشريعة إلا رسمها …ماذا تبقى لهؤلاء بعد أن تركوا الإسلام ؟؟؟ إن وِطابهم خالٍ وتاريخهم صفر .)

  60. ديسمبر 3, 2014 عند 6:55 م

    انت انسان تافه جدا اقرا للعلماء اللي الحدوا ثم امنوا

    اثق تماما انك اذا مت على عقيدتك تلك

    فانك في جهنم لا محاله

  61. ريتاج الاشقر
    فبراير 16, 2015 عند 3:11 ص

    انت مشكلتك انك مشفتش عذاب الدنيا والفراغ مزهقك في الدنيا فعشان كده مش حابب تكون الجنه اللي بعد الدنيا مفهاش شقاء هي كمان

    ربنا يرزقك ببلوتين 3 لمده 10سنين تتمني فيهم الراحه لمده ربع ساعه حتي

    مش بدعي عليك بس ربنا جل وعلا وتنزه عما تصف قال: (ولو بسط الله الرزق لعباده لبغوا في الارض)
    وانت واحد ربنا رزقك بالراحه فبغيت فالابتلاء هيرجعلك رشدك

  62. ريتاج الاشقر
    فبراير 16, 2015 عند 4:50 ص

    انت مؤمن بوجود الله لكن مش حابب قوانينه وطريقه الحياه
    رغم انك قلت انك متبع نفس القوانين بتاعت ربنا (السرقه والكذب… الخ) وبتقول انك بتعملها عشان نفسك مش عشان قوانين ربنا
    يعني ربنا مش غلط وانت نفسك لما حكمت نفسك مشيت علي نفس قوانينه
    وكذلك كل الغير مسلمين اتبعوا نفس القوانين لانها الوحيده اللي شاعت السلام والامان وسط الناس.

    انت نسيت حاجه مهمه ان ربنا ميزنا الوحيدين من جميع خلقه بالعقل وده لجهلنا
    قال تعالي: ( إنا عرضنا الأمانة على السماوات والأرض والجبال فأبين أن يحملنها وأشفقن منها وحملها الإنسان إنه كان ظلوما جهولا) صدق الله العظيم

    ربنا خلق الكون بكل ما فيه وسخره لعبادته من غير تفكير
    واعطي التفكير لنوع واحد فقط من خلقه (الانسان) وكان هوه المخلوق الوحيد الذي شاع الفساد في البر والبحر
    ربنا خلق الانسان في الجنه وكرمه ونعمه وبسبب (العقل) الانسان عصا ربنه حتي وهوه في الجنه

    بعدها ربنا نزلنا عالارض كعقاب يعني احنا اصلا في الدنيا (معني الدنيا هوه الشئ السلفي آخر شئ) معاقبين ورغم اننا معاقبين شوف كميه الفساد اللي الانسان عملها في (منفاه) رغم تنفيذ كثييييير مننا لقوانين ربنا حتي الغير مسلمين

    ربنا خلقنا ليه؟ لنعبده (وما خلقت الجن والانس الا ليعبدون)
    طب ربنا خلقنا وميزنا بالعقل فكان لازم يكون في قوانين تحكم العقل ده
    طب واللي مش هيلتزم بالقوانين هيروح النار
    طب واللي هيجي علي نفسه وراحته عشان يطبق قوانين خالقه هيروح الجنه
    طب انا هضغط علي نفسي عشان الجنه ايه هي الجنه دي
    الجنه دي بدون قوانين وبدون ظلم وبدون عباده علي الرغم من بقاء جميع المخلوقات الاخري في عباده

    ربنا هوه الخالق وانت مش ناكر ده ول عندك شك في انه الخالق فالدلائل كثيييييره ولا تستطيع نكرانها لانك بتستخدم عقلك في الحكم عالامور وابسط الدلائل اثباتات العلم لصحه القرآن اللي من 1400 سنه

    (((فالعقل بيقول اذا عرف الخالق فله حق العباده)))

    مشكله الملحدين شيوخ العصر لاننا في الزمن الذي يتحدث فيه الامعه في امر العامه
    وبما انهم امعه لايفقهون شئ فلا يستطيعون الاجابه علي اسئلله الملحدين فالملحد بيكمل في الحاده

    بس انت كمان هتشيل ذنب جهلك لان العلم موجود في المكتبات عليه تراب اكتر من الكلام اللي جواه وبعد متقرأه حكم عقلك مش تحكم عقلك وهوه اصلا فارغ من العلم

  63. يحيى
    مارس 12, 2015 عند 6:12 م

    ياصديقي الي مثلي و مثلك حايتهم صعبة. انا مموءمن بالله ولكني لا اعتقد ان تلك القوة الجبارة تحاكي بشر عن طريق وحي. الانبياء الذين ادعو النبوة كانو سكيزوفرينك، كان يسمعو اصوات و يفكرو بعمق و هم بمستوى ذكاء البيرت انشتاين في مجالهم. القران جميل الفصاحة و سهل الفهم و كل ما كان الموضوع سوداوي و فيه من الامور التي لايقبلها العقل المنطي كل ما كانت طريقة السرد مميزة و جميلة و كل مايفعله القارىء او السامع هو الانطراب و الاستمتاع بهذا القران الفصيح. لم ارى و لم اكن سارى النور الا بعد ان خرجت من العالم العربي حيث كنت مسيطر و كان كل تفكيري: ساعود يوما لله و للدين … لكني الان مدرك اني لن اقبل من الناس الذين تركتهم فان وجدوني على ما انا عليه من افكار فانهم، لحسن الحظ انهم ليسو دواعش، فانهم سيقلعون عن مصاحبتي و ساترك وحيدا الى ان اموت. يعتقدون باني عدو الله و عدوهم و انا احبهم اجمعين ولكن كيف اكون بينهم ؟ و كيف اعيش معهم ؟ و كيف اجعلهم يقتنعون بانهم على خطا ؟ انا راضي و اعيش حياة عملية كلها منطق ولن اريد لابناءي ان يسمعو كلام محمد و غيره.

  64. ي
    أبريل 2, 2015 عند 11:04 م

    إ ذا كنت تومن بالعلم فتفضل بقراءة بقية التعليق
    لا أريد أن أتكلم عن دين معين بل أريد أن أتحدث معك حول الاشكالية الاساسية _هل الله موجودمن الناحية. العلمية يوجد شيأين اساسيين لا يوجد لهما تفسير علمي سوى الوجود الالاهي ، وهما المكان والزمان، وهدا كلام علماء ملحدين وليس كلامي أ ولا المكان… لو كان للانسان القدرة على السفر عبر الفضاء بسرعة خيالية. فلأي مكان صيصل هل. يوحد مكان ينتهي. فيه الكون .وإن وجد هذا المكان مذا سيكون. وراءه.
    ثانيا الزمان…… لو أ مكن الانسان العودة بالزمن….. هل سيصلون إلى اللحضة الصفر… مذا كان قبلها….راجع أ رجوك كتب علماء الفلك….راجع نضرية النسبية لاينشطاين…حاول ان تثقف نفسك من كل العلوم وسوف تصل إ لى حقيقة أ ن الله موجود.
    لقد حاولت أ ن أ كون حياديا قدر الامكان فان ضهر شيء من داتيتي فانا آ سف.
    حاولت أ ن أ ختصر وهذا ما ضيع الكثير.
    وفي الاخير أ نا آ سف على الاخطاء الواردة في كتابة النص حيث أ ن ذلك يرجع لعطل في جهازي

  1. No trackbacks yet.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: